سجل احتجاجك

اضغط وسجل احتجاجك مع مدونة احتجاج وارفع الصوت وقول انا احتج

الأحد، 31 أكتوبر، 2010

الطريق الى المحكمه

في الكويت الطريق لأن يكون الانسان في مواجهه مع المحكمه سهل جدا ولا يحتاج الى مخالفة القانون بشيء بل كل ما هو على الانسان ان يقول الحقيقه فهي كفيله ان تقودك الى جحيم من القضايا التي ترفع ضدك من عدة اطراف في وقت واحد وهذا ما حصل للزميل العزيز صاحب مدونة دسورنا سورنا.

عرفت الزميل دستورنا سورنا من خلال مواضيعه قبل ان اعرفه شخصيا فهو من الناس دائما ما يبحث عن الحقيقه ولا شيء غير الحقيقه وقبل ان يكتب حرف واحد يدعمه بالحقائق التي تثبت كلامه ويضع ردود الافعال التي ستواجهه في المستقبل من شجي واستنكار لانه يعرف كيف يضعف حجة الخصم بأن يكون انسان شفاف وواضح وصريح.

ليس هناك سوءا من استخدام المحكمه ولا شيء في رجالها يشككنا انهم غير مخولين لتولي القضايا او ان يكونون على غير هدى ويلهثون وراء مصالحهم مع من بيده القوه او السلطه لكن كثرة القضايا وجهتها واحده بنظري هي ان نربي اجيال تخاف ان تقول الحقيقه مثل الزميل دستورنا سورنا سيكونون اجيال المستقبل مجرد متلونين في المستقبل يندر بينهم الصادق ما ان يتكلم حتى كذبوه وشتموه وهذا بفضل مواجهات ابائهم مع المحاكم بشكل دائم فيكون جيل المستقبل تحت مسمى"من خاف سلم"المقدس لدى السلطويين.

في النهايه يبدوا لي ان الزميل دستورنا سورنا سيناضل يوم بعد يوم ليمنع وجود ذلك الجيل الخانع والخاضع بل انه سيضطر ان يمنعنا نحن باقي المدونين الساكتين عن الحق ان نتزعم ذلك الجيل في خدمة الحكومه الجليله ايها الزميل لله درك.

الاثنين، 25 أكتوبر، 2010

سأعود قريباً...

في الاونه الاخيره كنت احاول كثيرا كتابة موضوع في المدونه عن مقابلة سموه بتلفزيون الراي او ما حصل لسكوب وغرفة التجاره وغيرها من امور حصلت في الايام الاخيره الا انه كان الوقت ضدي والظروف لا تسمح لي حتى قليلا ان اختلي بمدونتي واكتب بها ما اريد الا انه شائت الاقدار بعكس ذلك .
ومنذ بداية انقطاعاتي التي اتمت الشهر فما فوق وددت كثيرا حتى ان اتابع ما كتبه وابدع فيه المدونون الا ان ظروف الدراسه كانت تتعاون خلسه مع الاقدار في ظلام حالك وتحيك المؤامرات لتبقيني بعيدا عن اصدقاء وزملاء التدوين الاعزاء حتى الكلمات ابت ان تتراقص امامي لأنتقي منها ما اشاء لتكون تعليق بسيط لدى اي من المدونين ولا زالت تأبى ان تنساب تلك الكلمات لحظة كتابتي هذا الموضوع رغم اني "شغلت لها سامري" لترقص قليلا لي الا انها ردت علي "يا الشايب منو يرقص على سامري الحين" فغافلتها ببعض من الهبان فقالت "يا العيمي" ما انا براقصه لك.
على العموم وددت ان القي التحيه على زوار مدونتي والزملاء الاعزاء بعد هذه الفتره الطويله من الانقطاع الا انني سأعود بعد فتره ان شاء الله للمدونات بشكل عام ومدونتي بشكل خاص خلال ايام لا تتعدى اصابع اليد الواحده خصوصا بعد وعود برلمانيه بدور انعقاد ساخن التقي فيه مع احباب قلبي السابقين علي الراشد وسلوى الجسار وسيد حسين القلاف وكل الحكوميين اصدقاءهم لاعطيهم من المديح الكثير على اعمالهم الجليله التي يؤدونها للمجتمع التي تنزوي تحت غطاء "ادفع لي واطبل لك" الجميل.

طراطيش كلام مرت علي انه تم تعيين فهد عثمان مزعل السعيد سفيرا للكويت لدى المملكه الاردنيه الهاشميه خلفا للشيخ فيصل المالك الصباح إن كان الكلام صحيحا فنحن نعيش في دوله تحكمها حكومه مراضاة لمشاعر فجر عثمان مزعل السعيد واخوها النائب السابق طلال عثمان مزعل السعيد بعد ان تم الاعداء على قناة سكوب المملوكه لهم اخ طلال هالموضوع زين ولا شين؟؟؟.